تخطى إلى المحتوى

آهات من ♥ قلوب ♥ أغلى الوردات .المشكلة رقم

لاكي

بناتي الغاليات

عبر مسيرتنا في هذه الحياة خطأ أو أخطاء نرتكبها

سواء كانت أخطاء مقصودة نعملها بغياب العقل

أو أخطاء غير مقصودة نرتكبها عن جهل أو ربما تقليداً للغير

بدون وعي أو إدراك لخطورة ما نفعل

ليس عيبا أن نخطىء… فمن منا معصوم من الخطأ؟

ولكن العيب ,,,,,كل العيب أن نستمر في ما رأينا وتأكدنا أنه خطأ

اليوم أضع لكم مشكلة الكثير من الفتيات اللاتي أعمى أعينهن الشيطان

وزيَّن لهن طريق آخره ندم قد يهوي إلى نهاية بائسة

وكيف لا وهو طريق محرم لا يليق بأخلاق فتيات الإسلام

ظاهرة غريبة عن مجتمعنا الذي نفخر أنه مجتمع إسلامي

ينادى بمكارم الأخلاق وأنبلها

أترككم مع المشكلة وأتمنى أن أرى ردودكم الرائعة كما تعودنا عليها

لاكي

السلام عليكم ؤرحمة الله

انا فتاه عمري 17 سنة
ابتليت بالتعلق بصديقتي للأسف الشديد
عملت كل شي لكى أبتعد عنها وحاولت ابعادها عن فكري بشتى الطرق لكن لا نتيجة
لقد تعبت واحبطت من كثرة محاولاتي لكن بعد شوية ارجع وافكر فيها
لقد تعبت نفسيتي من محاولاتي أن ابتعد بتفكيري هذا
وصرت اشعر بالمهانة واحتقر نفسي لا اعلم لماذا صرت بهالحالة
مع اني ولله الحمد ملتزمة واشعر ان الكل يحبني ولله الحمد اريد حلا لمشكلتي الغريبة فانا في هم لا يعلم به الا الله وفقكم الله

شكراً من أعماق قلبي لمن تترك بصمة أمل لهذه القلوب الحائرة

لتفتح طريق النور لقلوب امتلأت بالآهات…. وعيون غرقت بالعبرات
روابط المواضيع السابقة
آهات ..من ♥ قلوب ♥ أغلى الوردات….. زاوية خاصة لكِ

لاكي

خالتو أم محمد

لاكي

.

السّلامُ عليْكم ورحْمة الله وبركاته

فتاتي رائعٌ منْكِ أنّكِ أردتِ التغْيير والكشْف عنْ الحقائق
علّكِ تخْرجينَ منْ ضائقتكِ

رفيقتي الحبيبة …
اسْتعيني بالله وتوكّلي عليْهِ سبْحانه
فلا ربَّ لنا سواه ولا مفرّج للكروب سواه

زهْرتنا الصّغيرة تمسّكي وقبْل كلّ شيْء بزمام الصّبْر
فإنّ الله معَ الصّّابرين ولا تتفلتيهِ منْ بيْن يديكِ
واجْتهدي بلجوئكِ للربّ العظيم القادر على كلّ شيْء

:

دعيني أخْبركِ بشيءٍ علّه يفيدكِ في ما طرحْته
غاليتي حاولي أنْ تشْغلي نفْسكِ بما هوَ مباحٌ في ديننا الإسْلاميّ
وحلالٌ عليْنا

أعْني كلّما راودتكِ ذكْراها بسرْعة البرْق غيّري مكانكِ
وأشْغلي نفْسكِ بما هُوَ مفيد
لأنّ هذا أدْعى أنْ تنْسي ما حوْلكِ لبرْهة
ويجْعلكِ تفكرين بأشْياءَ أخرى غيْرها

:

فمنْ تجْربتي في هذه الدّنْيا
أنّني عنْدما أريدُ نسْيانَ أمْرٍ ما أجْعل يومي مليئاً
ولا فراغَ صغيرٍ فيه

في المساء أعدد ما أنْجزت فأفْرحُ كثيراً
وقدْ أبْعد الله عنْ ذاكرتي ما كنْتُ ارْغب في نسْيانه

فبإمْكانكِ أنْ تشْغلي نفْسكِ مثلاً ببعْض المطالعة
ثمّ قراءة القرآن وحفْظه ومراجعته << فهوَ يشْغلكِ في وقْتها
تماماً عن الدّنْيا …
أشْغلي نفْسكِ بذكْر الله تعالى والتّقرب إليه

حاولي أنْ تتعلمي أشياءَ جديدة فمثلاً ادْخلي مع أمّكِ المطْبخ وتعلّمي منْها بوجودها
فهذا سيجْعلكِ تفكّرينَ بالاتْقان وبالتّالي عدم التّفْكير بها


وكذلكَ بإمْكانكِ أنْ تصْنعي أشْياءَ جميلة معْ اخوتكِ أو لإخْوتكِ
أذْكر خلالَ أيامي تلْكَ كنْت أصْنع قصصاً صغيرة ألونها
وأرْسمُ فيها وأكْتب كالقصص التي تباع
ثمّ أكْبسها وأقدمها لأختي الصّغيرة كمْ كنتُ أرى البسْمة عليها
بإمْكانكِ أنْ تعْملي الكثير الكثيير

فلا تجْعلي لنفْسكِ وقتاً في التّفْكير بها
أو فراغاً لتشْغلكِ نفْسكِ بها بدلاً عنْها
بل اجْعلي وقْتكِ ممْلوءً بما هو مفيد فبالتّأكيد سيكونُ له أثرٌ عليكِ
بنسْيانها وبالمسْتقْبل

:

وقبْل أنْ أنهي دعيني أذكركِ بشيْءٍ هام
لا تكوني وحيدةً كثيراً وخصوصاً في البيْت
كوني دوْماً معْ أهلكِ وبيْن أخواتكِ إنْ كانَ لكِ أخوات
فهذا يشْغلكِ بهنّ وحديثهنّ ومسامرتهنّ عنْ التّفْكير بصديقتكِ

وتذكري غاليتي أنّ هذا قدْ يكنُ باباً منْ أبواب الشّيْطان
فاسْتعيذي بالله منْه واسْتعيني بالله فلا قادرَ سواهُ أرْحم الرّاحمين
ناجيهِ وادْعيه ولا تسْتسْلمي
وأعيني على نفْسكِ بدعاء فرْج الكربْ

« دُعَاءٌ لِتَفْرِيجِ الْهَمِّ وَالْغَمِّ بِإِذْنِ اللهِ »

رَوَاهُ الأَصْبَهَانِيُّ مِنْ حَدِيِثِ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَلفْظُهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :

يَا عَلِيُّ أَلا أُعَلِّمُكَ دُعَاءً إِذَا أَصَابَكَ غَمٌّ أَوْ هَمٌّ تَدْعُو بِهِ رَبَّكَ فَيسْتَجَابُ لَكَ بِإِذْنِ اللهِ وَيُفَرَّجُ عَنْكَ :
تَوَضَّأْ وَصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ، وَاحْمَدِ اللهَ وَاَثْنِ عَلَيْهِ وَصَلِّ عَلى نَبِيِّكَ وَاسْتَغْفِرْ لِنَفْسِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ ، ثُمَّ قُلْ :
«اللَّهُمَّ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ، لا إِلهَ إِلَّا اللهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ،

لا إِلهَ إِلَّا اللهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيم سُبْحَانَ اللهِ رَبِّ السَّمَواتِ السَّبْعِ وَرَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ، الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمينَ
، اللَّهُمَّ كَاشِفَ الْغَمِّ مُفَرِّجَ الْهَمِّ ، مُجِيبَ دَعْوَةِ المُضطَرِّينَ إِذَا دَعَوْكَ ، رَحْمنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَرَحِيمَهُمَا
فَارْحَمْني في حَاجَتي هذِهِ بِقَضَائِهَا وَنَجَاحِهَا رَحْمَةً تُغْنِينِي بِهَا عَنْ رَحْمَةِ مَنْ سِوَاكَ

» .

وَعَنْ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

« جَاءَني جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ بِدَعْوَاتٍ ، فَقَالَ : إِذَا نَزَلَ بِكَ أَمْرٌ مِنُ أَمْرِ دُنْيَاكَ فَقَدِّمْهُنَّ ، ثُمَّ سَلْ حَاجَتَكَ

، يَا بَدِيعَ السَّموَاتِ وَالأَرْضِ ، يَاذَا الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ ، يَا صَرِيخَ المُسْتَصْرِخِينَ ،
يَا غِيَاثَ المُسْتَغِيثِينَ ، يَا كَاشِفَ السُّوءِ ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ، يَا مُجِيبَ دَعْوَةِ المُضْطَرِّينَ ،
يَا إِلهَ الْعَالَمِينَ ، بِكَ أُنْزِلُ حَاجَتي ، وَأَنْتَ أَعْلَمُ بِهَا فَاقْضِهَا » .

ودعواتي لكِ يا زهْرتنا وأتمنى ما أكون أطلتُ عليْكِ
لكنكِ كــ أختي فأحببتُ أنْ أساعدكِ
خالتو أم محمد شكراً لا تفي لقلْبكِ الكبير
وجهودكِ الرّائعة الرّائعة الرّائعة

حفظكِ الله لنا

.

لاكي
و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته
::

سلام على الدنيا اذا لم يكن بها
صديق صدوق صادق الوعد منصف

::
أختي في الله
أوَ تعلمين معنى الصداقة؟
::
هي التضامن و الإيخاء و التفاعلٌ الإيجابي
فصديقتك تفيدك بصحبتها و أنتِ كذلك
فإن أخطأتِ أصابتْ هي..~و هكذا دواليك
فالحياة عندكم هي الصبر و الجهد و التراحم و التناصف
و التقرب من المولى عز و جل
::
ليس كما عليه أنت و صديقتكِ
أبهذا تعريفن صداقتكم؟
::
أختي في الله

أوَ تعلمين أن الشيء إذا زاد عن حده إنقلب إلى ضده

فغالبا ما تنقلب هذه المحبة إلى عداوة
أو إلى بغضاء و خصومة
لذا يجب أن تتمسكي بآداب الصحبة

فيجب أن تكون أولاً أخوة لله لا غير
و أن تكون مبنيةً على خلقٍ و دينٍ
و معتمَة على النصيحة و الصبر
و المودة التراحم و التعاطف
و أن تستر أحدكما عيوب الأخرى و تحاول معالجتها معها بالنصيحة و الكلمة الطيبة
لاكي
::

أختي إن صديقتك هاته
قد تلهيك عن المولى
و هكذا ستكون هي حاجباً بينك و بين ربك
و ستتحول علاقتكم إلى علاقة شيطانية
~و العياد بالله~
::
لذا فتمسكي بالذين و الكتاب
و حافظي على محبة المولى و آل بيت الرسول ~عليهم الصلاة و السلام~
~فالقلب حرم الله فلا تسكني حرم الله غير الله~
لاكي
::
أختي في الله
عززي ثقتك بربك و بنفسكِ
فأنت لا تدرين ما يكتبه الله لكِ و لصديقتكِ
::
حاولي وضح حدودٍ لعلاقتكِ بالناسِ
فالعقل هو الذي يختار الصديق لا الهوى..~
فلا تتبعي أهوائك لأنها غالبا ما ستوصلك إلى ما لا تحمد عقباه
سواء في الدنيا والآخرة
::
حاولي إشغال نفسك
سواء بطاعة المولى
أو بأمور الدنيا
فقد تنسيك عنها
::
ثم حاولي التركيز في عيوبها
فإذا إستحظرت عيوبها
ستظهر لكِ أنها شخص عادي
كبقية الناس
::
و أخيراً
إستجمعي قواكِ و قوام نفسك
فأنت الآن في مرحلة المراهقة
لذا حاولي طرد الأفكار الشيطانية من ذهنك
و إستعيني بالله
ضعي حدوداً لشهواتكِ
و لإستبصري طريقكِ بنور الله
و إبتعدي عن ظلمة النفسِ التي يزينها الشيطان
::
أختي
قد يكون هذا إمتحاناً من عند الرب
ليعرف هل أنتِ أهلٌ للصداقة
أم أن صداقتك هذه وضعت بينك و بينه حاجزاً
فأنصحك ألا تستسلمي للشيطان
فإيمانك بالله أقوى منه بإذن الله
::
وقانا الله تعالى وإياكم شر هذه الأمور ومن عليكم بالصحبة الأخوية الحقة بمنه وكرمه

بارك الله فيك خالتي الحبيبة ام محمد

طبعا كلام الغاليات رائع جدا

هنالك نقاط دائما اذكرها فأتباعها تذهب جميع المشكل فعليك بها

1- التوجه الى حب الله سبحانه وتعالى
ووضع الاهتمام في رضاه
2- كثرة قراءة القران
3- صلاة قيام الليل
4- الدعاء

بالاضافة الى اتباع هذة النقاط
اجعلي امك هي اول صديقة لك فسوف تلاحظين ان صديقاتك في المدرسة قد اصبحن
صديقات ثانويات ليس مثل امك فانك سوف تحملين لها حب الام وحب الصديقة
لذلك سوف لاتواجهين اي مشكلة مع صديقة لك وحتى سوف تجدين ان حبك لصديقتك
يكون عادي ليس مثل ماتعانيه

الله يسعدك ويوفقك يارب

جزاكم الله خيرا

بسم الله الرحمن الرحيم

اهلين فيك يا حبوبة

بين اخواتك ومحباتك

انا بشكرك يا قمر على صراحتك

وطرحك للمشكلة

وانا بعتبر انو طرح المشكلة هو نصف الحل

كونك بتعترفي بانك اخطأت وبتحاولي انك تحلي مشكلتك

فهذا امر رائع ويدل على شجاعتك وحبك للخير

طبعا مشكلتك مو سهلة وتحتاج منك الى كثييييييييييييير

من الجهد والصبر بعد التوكل على الحي الذي لا يموت

اسمحيلي يا عسووولة:

بنصحك يا اختي انك تلجئي لهذه الحلول واذا ما نفع معك

فبنصحك انك تراجعي طبيب نفسي

لانو مشكلتك هي نفسية عاطفية وقد تحتاج الى العلاج من الطبيب

بس ان شاء الله ما تحتاجي للذهاب

اذا بذلت جهدك

اولا:

يا عزيزتي هدئي من روعك وحاولي التخلص من حالة الرعب اللي بتعانيها

وخصوصا انك ذكرت انك حاولت انك تتخلصي وما نجحت

فاشعر انك بتعاني من خوف وهلع طيل الوقت

لذلك عليك ان تهدئي نفسك لنحل المشكلة بروية

ثانيا:

"قومي نفسك بالاسلام"

ان كان هناك من علاج فاقوى العلاجات هو

الالتجاء الى الله تعالى

تقربي الى الرحمن الرحيم واعتصمي به واكثري من ذكره

واشغلي وقتك بما يرضي الله

انتي في امس الحاجة الى الحي القيوم سبحانه وتعالى

ولذلك عليك ان تتمسكي بكل ما يقربك منه جل وعلا

ثالثا:

اياك والياس لا تجعلي للشيطان سيبلا لاحباطك

عليك ان تتفائلي

رابعا:

انا على يقين ان لك نشاطات تحبين ممارستها

وهوايات تفضيلينها

فلما لا تستغلين وقتك بذلك فهذا سيعينك بعد الله تعالى

على عدم التفكير بصديقتك

كما انصحك ان لا تبقي وحيدة لئلا تعاودي التفكير

فيما ابتليت به من التعلق المحرم

فان حاولت وجربت ما ذكرته الاخوات وما ذكرته من العلاج

ولم يفلح معك فانصحك عزيزتي بمراجعة الطبيب النفسي

اسال الله ان يوفقك وييسر امرك ويعينك على التخلص

مما انتي فيه

وجزا الله خالتو ام محمد على طيبتها

وتفاعلها مع الفتيات

اسال الله ان يجعله في ميزان حسناتك

"احبك فـــــلاكيـــــــــي الله"

السلام عليكم

أختي الغالية .. جميل هو شعور الود بين الصديقات وأن تكون
لديكِ صديقة وكأنها أختك
فالصداقة شيء جميل

لكن عندما تتحول صداقتك الى تعلق شديد بالصديقات
فإن هذا سيعود عليكِ بجوانب سلبية متل الاكتئاب
والانطواء على النفس والعزلة عن الآخرين
ويمكن أن تزيد هذه الأمور في حالة أنك فارقت صديقاتك .. فلكل شيء نهاية ..
كيف ستصبح حالتك لو فرق بينكما الزمان ؟؟
او انك بعد وقت تعرضتِ لموقف صدمك ممن تعتبرينها صديقتك المقربة .؟؟

أختي …

اجعلي الاعتدال اسلوب لكِ في التعامل مع صديقاتك
ولا تسمحي لنفسك بالتعلق فيهن
او أن تعلقي كل حياتك بوجود شخص معين

املئي قلبك بحب الله ولا تجعلي بشرا ينازع هدا الحب
فبدلا من أن تجعلي شخصا يشغل بالك وتقضين الوقت بالتفكير فيه
فالله أحق بهذا الوقت تقضينه بالتقرب منه بالأعمال الصالحة وقراءة القرآن
صدقيني لو أن قلبك امتلأ بحب الله لما شعرتِ باستحواذ الآخرين على كل تفكيرك

أكثري من الأذكار والاستغفار والدعاء

اقضي وقتك بأمور مسلية ومفيدة ولا تدعي الفراغ يسيطر على يومك

تعرفي الى صديقات وأخوات يأخذن بيدك تحو الخير من الأمور

تقربي من والدتك وأخواتك وتكلمي معهن عن كل ما تشعرين به

اخرجي وخالطي الآخرين وانظري إلى الحياة بعين الحب و البهجة
ولا تكثري من الجلوس وحدك …
::

أعانكِ الله ووفقك لاكي
:::::

خالتو الغالية
حفظكِ الله لاكي

همّيت لأكتب
لكن ما شاء الله الاخوات ما قصروا

ما ضل عليكِ غير تنفذي وبس لاكي

كان الله في عونك اختي

,,

^^
نفس ودوقة
بغيت اكتب حصلت البنات جزاهم الله كل خير وفوا وكفوا
وماعليكِ الا التنفيذ والصبر والاستعانة بالله

اتمنى لك حياة سعيدة
مودتي..&

هنالك نقاط دائما اذكرها فأتباعها تذهب جميع المشكل فعليك بها

1- التوجه الى حب الله سبحانه وتعالى
ووضع الاهتمام في رضاه
2- كثرة قراءة القران
3- صلاة قيام الليل
4- الدعاء

نصائح غالية من أغلى ملوكة

ربي يحفظك ولا يحرمنا وجودك العطر

لاكي

"قومي نفسك بالاسلام"

ان كان هناك من علاج فاقوى العلاجات هو
الالتجاء الى الله تعالى
تقربي الى الرحمن الرحيم واعتصمي به واكثري من ذكره
واشغلي وقتك بما يرضي الله
انتي في امس الحاجة الى الحي القيوم سبحانه وتعالى
ولذلك عليك ان تتمسكي بكل ما يقربك منه جل وعلا

ما أروع الالتجاء إليه ..فهو الملاذ والملجأ للنفوس الضعيفة


"احبك فـــــلاكيـــــــــي الله"

أحبك الله الذي أحببتني فيه سعيدة بقربك حبيبتى ندوش لاكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.